[ الشــيخ جراب بن حسن آل جميح الحبابي ابو مترك حماي السرايا واخو مسعده ]


السبت 20 / 09 / 2014 - 07:53 صباحاً
 
القائمة الرئيسية
تسجيل الدخول
النشرة البريدية

إلغاء الاشتراك

إستفتاء
ما رأيك بموقعنا ؟
146    (74%)

13    (7%)

38    (19%)

احصائيات عامة
المقالات 148
الصور 83
المبدعين 28
الصوتيات 144
المرئيات 326
البرامج 8
المواقع 2

المجموع 739

الشــيخ جراب بن حسن آل جميح الحبابي ابو مترك حماي السرايا واخو مسعده


هو جراب بن حسن بن علي بن ذفال بن مستور بن عوض بن جميح ؛؛
عقيد وشيخ من مشائخ قبيلة الحباب المعروفة .
يعد رحمه الله من المعمرين حيث عاش أكثر من مائة وثلاثين عاماً ؛ لا يعرف تاريخ ميلاده شأنه شأن من عاشوا في
البادية ؛ ولكنه توفي سنة 1412 هجرية / 1991 م .
له عدد من الإخوة منهم : سرحان و نبيج ؛؛ وخلفّ حوالي ( 32 ) نفساً بين ذكر وأنثى ؛؛
من أولاده / ضبيب ؛ ومترك ( قتل في حرب زهوان ) ؛ وعلي شيخ آل جميح حالياً .


يعد جراب بن حسن ( أخو مسعدة ) من الرجال المعروفين في قبيلة الحباب بالشجاعة والزعامة والشهامة
شارك بقبيلة الحباب مع الملك عبد العزيز في معظم الفتوحات المباركة مثل فتح أبها وجيزان ونجران والسبلة ؛؛
وهو محل تقدير من الأسرة المالكة حفظهم الله ووفقهم لما يحب ويرضى .


له باع طويل في إصلاح ذات البين فقد عرف بإخلاصة في هذا المجال ؛؛
حيث يقال أنه سبباً بعد الله في إعتاق سبع رقاب حل عليها القصاص ؛ ومن مواقفه المشرفه في ذلك


أنه حصل بين قبيلته وقبيلة المشاعلة خلاف قبلي عام 1365 هجرية ، ونزل حد القصاص على رجلين من قبيلة المشاعلة
وقد حضر الشيخ جراب عند تركي السديري حاكم أبها في ذلك الوقت وأدى شهادة أنقذت المحكوم عليهم بالقصاص
وهذا يدل على صدق دينه وأمانته وعدله ؛؛
رحم الله الشيخ جراب رحمة واسعة
ويروي لكم احد احفادهـ هذه النبذه المختصرهـ عن الشيخ / جراب بن حسن بن علي الحبابي
مبايعته الملك عبدالعزيز بالدرعيه في بداية الحكم .


حيث قال انه اخذ معه مجموعه من الحباب ومشى من الجنوب ورافقه الشيخ / شعوان آل خميسه قاصدين مبايعة الملك وهو بالرياض حيث وصلو الرياض بعد خمسه وعشرين يوماً من سفرهم
قابلوا الملك وبايعوه وجلسوا في ضيافته تسعة ايام ثم استدعاهم من ضمن شيوخ وامراء القبايل الذي يبايعون ثم استمعوا لحديث احد مشايخ العلم والذي كان حديثه عن الامور الدينيه
ثم قال الشيخ جراب زهمني العبد واخذني الى ان جلسني بجنب الملك فاصغى علي بكلم وطي وقال من يحدكم من الشرق فقلت له قبائل يام قال من هم الرجال البارزين فيهم فأخبرته وذكرت له أسماهم فقال منهو اصدقهم وأمنهم عهد فقلت له الحقيقه عنهم ثم قال ومن يحدكم من الغرب فقلت له قبايل عبيده من قحطان فسكت ولم يسألني عن زعمائهم
ثم قال لي ومن الجنوب من يحدكم فقلت له يحدناء قرى وفيها رجالً اوفياء فأخذ يتأمل ويفكر ثم قال أسمع ياجراب أنا أمل فيك الصدق والجزيه ولكن اعلم ان من صدق معناء فهو صديقً لنا وانت طارفتنا فالجنوب من اليوم فقلت له سمعن وطاعه
ثم ارخص لنا بعد ما اكرمنا اكرمه الله بالجنه


تكليفه من الملك عبدالعزيز لقبايل يام .
حيث قال رحمه الله بعد ما جيت من الرياض بخمسة اشهر جاني ابن عسكر مرسول من الملك بمكاتيب لقبايل يام في نجران وقال لي ان الملك عبدالعزيز يقول وصلها لشيوخهم واخذ منهم رد عليها فأخذتها واخذت معي واحد وعشرين رجال وعندما دخلنا حدود يام أخذت عشرت رجاجيل من يام بينا وبينهم عهود يحموننا في بلادهم وحن نحميهم في بلادنا وعندما جينا في نجران دخلنا عند الشيخ ابوساق واستقبلنا استقبلً طيب وقلطنا عنده وبعد ماجلسنا وتقهوينا قال لنا عسى ما زاعكم شر فقلت له الشر يبعد منا ومنكم ومعنا لكم بشاره وابشروا بالخير فقال لي من انت قلت انا جراب ومرسول من سلطان الجزيره لكم فغضب وقال والله لو انك ما قد تقهويت قهوتي ان تشوف الموت اليوم ثم قال ويش معك فقلت له معي خمسة مكاتيب لشيوخ يام وعطيته مكتوبه وبعد ما قراه قال اليوم الجمعاء عند ابن انصيب وانتوا معنا واعط المكاتيب اهلها فقمنا وحط قدامنا صف وخلفنا صف من ربعه حمايه لنا ويوم جينا عند الشيخ ابن انصيب قامت الملاعب ولعبوا بهاذي الابيات


فقلت يابو ساق اسمحلي العب ببيتين عندي قال العب ولا تخاف الا ربك دامك في ضيافة ابوسالم
فقلت البيتين هذي وهي ما هي على طرقهم لكن اني مسويها عادني في طريقي لهم


ثم قلت ياوجيه لجناب ابن سعود بيمنكم وبيزيل منكم الجهل والشرك والامان احسن من الخوف وكان كلهم منصتين لكلامي وبعدها سلمت المكاتيب ورحنا مع ابو ساق واجتمع ابن منيف وابو ساق وابن نصيب وكتبوا لي مكتوب يطلبون الامان ومقابلة عبد العزيز ثم اخذت المكتوب وسلمته عبدالعزيز رحمة الله عليه واستلحقهم وبايعوه بعد مده


الغزوات


جاني مرسول من الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه يقول لا بد من مشاركتنا مع بيارق ابن اسعود في الطايف وقلت سمعاً وطاعه وجمعت من قبايل الحباب مجموعه وبسلاحهم وجيشهم وتوجهنا للطايف وكنت انا على راس القوم والتحقنا بالبيارق وبعد الطايف امرنا بالذهاب لتربه ثم الرغامه ثم بعدها اتجهنا لعسير وتم الحصار في شدا خمسه وثلاثين ليل وبعد هذا الحصار استسلموا القبايل وارتفعت البيارق وكنا بقيادة المغفور له انشاء الله الملك فيصل وهو ذالك الوقت شاب في مقتبل عمره واستقبل قبايل عسير وكانوا يهللون ويكبرون ويغنون بقصيده
منها


وكانو يبايعون مع الباب الشمالي ويطلعون مع الباب الغربي تاركين سلاحهم في القصر


ثم بعد ما انتهيناء من عسيرذهبنا لباقم وابطينا فيه ونصر الله بيارق ابن سعود على جميع من عارضه في الدخول بالامن والامان
ثم اخر ما صار من غزوات في الجنوب خاصه هي غزوة الريث وابطينى فيها وذبح ابني مترك الله يرحمه عندما تقدم بالبيرق السعودي حيث انه اصيب وتقدم على ممشاه ويوم ماعاد قدر ان يمشي من الكون الي فيه سلم البيرق ومضى الجيش على ممشاه وساعدهم الله تعالي وانتصروا على العدو واستكمل الامام حكمه على الجنوب واستقرت الامور وصرناء في امان والحمد لله رب الالمين كانت الاوضاع سيئه وكنا في نهب وسلب وذبح والقوي ياكل ماعند الضعيف وهذا من الجهل اسأل الله ان يغفر ذنوبنا وذنوب المسلمين اجمعين
ويوم خذيت لي مده جاني مرسول من احمد السديري امير عسير ذاك الوقت ورحت له وقال الامام طالبك في الطايف ولا بد تروح له وعطاني المكتوب الي جاه من الملك ومشيت حتى قابلت الملك عبد العزيز الله يرحمه في الطايف وعندما دخلت عليه قال لي انت مسبوب عندي ولكن الرجل اللي سبك ثقتي فيك اكبر من ثقتنا فيه وانا من اول ما عاهدتني في الدرعيه وانا ضان انك صدوق فانت الحين اخذ جميع ما تحتاجه من عندنا وارجع لديرتك واعلم ان ليس لك معارض الا بحكم الشرع وانت من رجالنا المخلصين ولا تطلب العفوا من احد الا من الله ثم مناء وهذا المكتوب سلمه لامير عسير واتمنا انه يقوا دينك وتناصر دين الله تعالى وان تساعدنا على من يعصى اوامرنا من جهات قبايلكم فقلت سمعن وطاعه يا أمام المسلمين
رحم الله الملك المؤسس ورحم الشيخ جراب وجميع اموات المسلمين


كل انسان فيه قسمه من طيب ومن ردا والكامل وجه الله فاعذروني ليحصل مني قصور


هذا ما قدرت ان اكتب عن ما حصل في بدايه الحكم وماقم به المرحوم الشيخ جراب مع الحكومه من بدايتها
وارجو من جميع من اطلع على هذا الموضوع ان يعذرني اذا حصل مني قصور اوغلط
كماء ارجو ممن يلاحظ عندي أي خطى ان ينبهني وهذا جميل منه
اعذروني على ما حصل ولكم تحياتي




اخوكم
سعود بن سياف أبن جراب الحبابي


واللــه يرحمـه ويجعل قبرهـ روضــه من رياض الجنـــه


((منقـــول ))
موقع قبيلة الأحباب           زيارات : 630      تعليقات : 0                    
تعليقات فيسبوك
عرض الردود
شاركنا رأيك
الاعضاء المتصلين بالموقع
الاعضاء المتصلين الآن
لا أحد
كافة الزوار و الاعضاء المتصلين بالموقع الآن ( 3 )
الاعضاء المتصلين اليوم ( خلال آخر 24 ساعة )
[ عاشق القمر ]
 كافة الزوار و الاعضاء المتصلين بالموقع اليوم ( 285 )


الرئيسية - اتصل بنا - اعلن لدينا - ابلغنا عن مقطع صوتي او مرئي لا يعمل
الحقوق محفوظة لابن المدوس الأحبابي
Powered By: Site Go